أطفال التوحد

تعرفي على مهارات الطفل التوحدي وطرق تنميتها وسبل التعامل مع طفل التوحد

مهارات الطفل التوحدي متعددة بلا شك، فعلى الرغم أن التوحد يعد سمة من السمات التي تصيب بعض الأطفال وتسبب هلعا للأسرة، إلا أن أطفال التوحد لديهم الكثير من المهارات والمميزات الفردية التي تجعلهم يتفوقون على غيرهم من الأطفال عشرات المرات، بل البعض من أطفال التوحد لديهم مهارات عقلية تجعلهم من العباقرة في مجالاتهم في المستقبل، ومنهم من أثبتوا أنفسهم بالفعل في عالم اليوم، لكن، وعلى أي حال، يجب التنبه منذ الصغر لهذه المواهب والمهارات، والعمل عليها بهدف تنميتها يوما بعد يوم، وسوف نوضح لحضراتكم عبر هذا المقال وغيره من المقالات المتوالية أهم مهارات أطفال التوحد والفرق ما بين حالات التوحد الكامل وسمات التوحد التي تظهر لدى بعض الأطفال فتابعونا.

مهارات الطفل التوحدي

ما هي مهارات الطفل التوحدي

أصبح مرض التوحد من الأمراض المنتشرة في عالمنا اليوم، حيث يعاني نسبة عالية من الأطفال حاليا من ظهور سمات التوحد لديهم، وهي بالطبع تختلف في درجة حدتها من طفل لآخر، حيث تظهر سمات التوحد بصورة قوية لدى بعض الآطفال بينما تظهر بصورة أقل لدى آخرين، ولكن في النهاية تبقى مشكلة التوحد عائق كبير أمام كل أسرة عليها محاولة تخفيف أعراضها عند الطفل عبر عدة طرق سوف نتطرق إليها بالطبع في موضوعات أخرى مقبلة، إلا أنه لا بد أن نذكر أن هناك الكثير من المهارات التي تكون موجودة لدى هذا الطفل وتميزه عن غيره من أقرانه، لا يمكننا الجزم بأن هذه المهارات فطرية أو أنها مكتسبة ولكنها في النهاية أنجبت لنا أفراد مثل

مرضى التوحد من المشاهير

  • تشارليز داروين: صاحب نظرية التطور.
  • ألبرت أينشتاين: صاحب نظرية النسبية.
  • ليونيل ميسي: نجم نادي برشلونة وأشهر لاعبي كرة القدم في العالم.
  • سوزان بويل: لمطربة العالمية صاحبة الصوت الملائكي.

بلا شك فإن هذه الأسماء، أو بالأحرى النماذج ليست سوى مجرد أمثلة قليلة جدا عن مرضى التوحد الذين استطاعوا أن يثبتوا أنفسهم ويصمدوا أمام مرضهم ويتحدوا هذا العالم، وقد جئنا بها اليوم لتكون بمثابة منارة لمعرفة بعض المهارات التي يمكن أن تكون لدى طفلك ولكن لا تشعرين بها، فلا شك أن هذه الشخصيات عانت كثيرا في البداية، إلا أن هناك من وقف بجانبهم في النهاية وتعرف على أهم مهارات الطفل التوحدي وحاول أن ينميها لتصبح حافزا على النجاح والمثابرة.

المشاكل التي قد تواجه طفل التوحد

قد يكون طفلك في البداية غير قادر على مواصلة الدراسة أو الفهم والتعلم مثل بقية أقرانه وبفاجئك بأن يصبح عالما فذا مثل أينشتاين، والذي عاني من هذا المرض وهاني من مشكلة التحصيل أو ما تعرف بمشكلة “صعوبات التعلم” وهي بالمناسبة ليست مشكلة، حيث إن هؤلاء الأطفال لا يحتاجون سوى لطريقة خاصة لتوصيل المعلومة لا أكثر، وسوف يفاجئونك بالنتيجة، حيث كان لدى أينشتاين قدرة عظيمة في مجال الحساب الورياضيات ولكنه كان متعثرا دراسيا في سنوات دراسته الأولى، إلا أنه في النهاية أصبح أينشتاين وحسب، وكذلك داروين.

كما أن هناك فنانون حقيقيون، ولديهم مواهب متعددة سواء في الغناء أو في التمثيل أو في الرسم، أو غيرها من مجالات الفنون والآداب عانوا من “متلازمة اسبرجر” كذلك، وبالتالي فإن القدرة على الإبداع قد تكون إحدى مهارات الطفل التوحدي.

ومنهم أيضا رياضيون مثل ليونيل ميسي أشهر لاعبي كرة القدم في العالم اليوم، والذي أثبت نفسه بقدراته الرياضية الفردية وسرعته الفائقة، وحسه غير العادي أبدا بحركة الكرة وقوتها وبالتالي توجهه دائما في الوقت واللحظة المناسبة، وأما عن أهم مهارات الطفل التوحدي إجمالا فهي كالتالي.

يحتاج   طفل التوحد إلى الاهتمام به، وتشجيعه اللفظي والغير لفظي للتواصل مع الآخرين لتشجيعه على التواصل الاجتماعي والإندماج في البيئة المحيطة.

يجب إطلاعه على كافة الأشياء والمسميات الحقيقة لها في البيئة التي يعيش فيها الطفل التوحدي.

مهارات الطفل التوحدي

أهم مهارات الطفل التوحدي وقدراته 

  • القدرة على ملاحظة التفاصيل بمهارة فائقة.
  • القدرة على التوحد مع كل ما هو جميل وبالتالي نشأة الروح الإبداعية.
  • قدرات حسابية منقطعة النظير.
  • ميل عام نحو العلوم والتأمل واستقصاء المقدمات والنتائج.
  • قدرات رياضية في شتى مجالات الرياضة  البدنية بوجه عام.

كانت هذه بعض مهارات الطفل التوحدي وهناك الكثير بالطبع داخل كل طفل وهي تختلف من طفل لآخر ولكن عليكم التنبه دائما لها، ولمزيد من المعلومات تابعونا دائما عبر صبايا.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق