أطفال التوحد

ما هو مرض التوحد عند الأطفال وطرق العلاج والفحوصات الطبية الضرورية للتأكد من الإصابة

ما هو مرض التوحد من الأسئلة التي تطرحها الكثير من الأمهات التي لديها طفل يعاني من أحد الأمراض الشائعة، والتي تحتاج إلى الكثير من التكاتف الأسري بناء على درجة الإصابة، والتأخر اللغوي والكثير من الأسباب التي وراء مرض الذاتوية.

ما هو مرض التوحد عند الأطفال

يطلق الأطباء على المرض بأنه مجموعة من اضطرابات في الطيف الذاتوي، ويصاب الطفل به بداية من سن الرضاعة، وحتى بلوغه عمر الثلاثة سنوات مع وجود بعض المؤشرات التي تؤكد بإصابة الصغير، وأنه مختلف عن الأطفال الأخرى.

تختلف خطورة الإصابة ودرجاتها من طفل لآخر بناء على نتائج الاختبارات التي تجرى للطفل لمعرفة النسبة، ولكن هناك بعض العلامات الموحدة والمشتركة بين النسبة الأكبر من الأطفال المصابين بالتوحد.

ومن هذه العلامات هي وجود مشكلة في التواصل الإجتماعي مع الآخرين سواء من العائلة أو أشخاص آخرين، بجانب التأخر اللغوي والنطق بعبارات وكلمات غير مفهومة للمحيطين بالصغير، وجود مشكلات بسلوك.

أعراض مرض التوحد

  • يكرر الطفل نفس العبارات.
  • يتأخر في النطق مقارنة بالأطفال في سنه.
  • لا يستجيب عند المنادة بأسمه.
  • يبدو عليه أنه لا يسمع من يتحدث معه.
  • لا يحب العناق.
  • يحب الجلوس بمفرده.
  • لا يستطيع نطق جمل أو كلمات معينة.
  • يقيم الصغير اتصال بصري عند الرغبة في شيء.
  • ينطق بعض الكلمات والعبارات دون أن يدرك كيف يستخدمها.

هناك الكثير من  علامات مرض التوحد التي تعد غير طبيعية يصدرها الصغير،وهنا يأتي دور الذهاب للطبيب لإجراء اختبار ذكاء، واختبار كارز، وهي من الفحوصات الهامة التي تجرى في عدد كبير من المناطق منها معهد السمه والكلام بامبابة، ومستشفى الدمرداش، وغيرهم الكثير ولكن تعد هذه المناطق هي الأقل تكلفة أقل مقارنة بالأماكن الخاصة، وعقب معرفة النتائج يبدأ الطبيب في علاج الطفل، وإطلاع الأسرة على متى يبدأ طفل التوحد بالكلام وتنمية مهارات طفل التوحد.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock