أطفال التوحد

كيفية علاج مرض التوحد عند الأطفال وسمات المرض

تطرح الكثير من الأمهات سؤال عن كيفية علاج مرض التوحد عتد الأطفال، والسمات التي تظهر على الصغير تؤكد للأم والأسرة إصابة الطفل بمرض الذاتوية الذي أصبح من الأمراض الشائعة من الطفل الصغير، وحتى سن المراهقة.

كيفية علاج مرض التوحد عند الأطفال

يتمثل علاج الاطفال من التوحد بعدد من الإجراءات والفحوصات التي تجرى على يد الأطباء المختصين عقب إجراء بعض الإختبارات والفحوصات، والتي تبين نسبة الإصابة وفترة العلاج التي يستغرقها الصغير لتتعافي من المرض.

يجرى الصغير اختبار الذكاء، واختبار كارز اللذان يوضحان درجة الإصابة، والبدء في العلاج اللازم وغالبا ما يحتاج الطفل إلى جلسات تخاطب، وتعديل سلوك، والتعاون والدمج في البيئة التي يعيش بها مع تعاون أسري من الدرجة الأولى لزيادة القدرة المعرفية للصعير، وتنمية مهارات طفل التوحد.

تأتي الأم دائما في المركز الأول لإطلاع الطفل على كافة الأشياء المحيطة به سواء بالشارع أو المنزل أو الحديقة أو أي مكان دائما ما تقوم بالشرح له ما هو هذا المكان،وما يوجد به من أشياء.

 التأخر اللغوي عند طفل التوحد دائما عن الكلام مقارنة بغيره من الأطفال بالنفس الفئة العمرية، يحتاج لجلسات تخاطب، والتدريب الأسري لنطق الأحرف والكلمات دون قول للطفل قول كذا، وأنما الاكتفاء من قول كوب ماء، كتاب، أو أي كلمات أخرى على مدار اليوم ليتحسن الصغير في النطق مع مرور الوقت والعلاج من التوحد.

سمات طفل التوحد

  • تكرار أصوات بعينها.
  • اللف في دائرة.
  • الرفرفة باليد.
  • تجنب الاختلاط مع الآحرين.
  • لا يفضل الحضن.
  • يتحسس بشدة من الاصوات المرتفعة.
  • لا يستجيب عند المناداة بأسمه.
  • ينطق بعض العبارات الغير مفهومة.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock