صحة وجمال

كل ما تريد معرفته عن مرض سرطان العظام الأعراض وطرق العلاج

مرض سرطان العظام من الأمراض التي يعاني منها الكثير من الأشخاص في العالم، ويحتاج المريض إلى الكثير من المعلومات حول المرض الذي يعد غير شائع مثل الأمراض الأخرى إلا أنه من الأمراض التي تحتاج إلى معرفة كاملة بكافة التفاصيل لتفهم المريض الوضع الصحي الذي به الآن، وهو ما سنتناوله في حديثنا اليوم.

ما مرض سرطان العظام

يحتوي جسم الإنسان على العديد من العظام التي تلعب دور هام، وقوي في حماية بعض أجزاء الجسم منها عظام الجمجمة تعمل على حماية المخ، والقفص الصدري الذي يحمي الرئتين، وغيرها العديد من العظام التي تحمي الأنسجة.

يلعب نخاع العظم الموجود بأجسامنا دور هام كونه ينتج خلايا الدم، ويصنف الأطباء النمو السرطاني الذي ينشأ بالعظم على أنه سرطان العظام النوع الأولى (Primary bone cancerr)

يتكون النوع الأولى من سرطان العظام من عدد من السركومة التي تصيب كل منها عدد مختلف من طبقة العظام، وتعد سركومة العظمية هي الأكثر انتشارا ومعرفة، كما هناك أيضا السركومة الغضروفية، وسركومة إيونيغ.

يظهر النوع الأول في مناطق عظام اليدين، والقدمين، ومن الممكن أن ينتشر في أي مكان آخر للجسم، ويستهدف النوع الشباب، والفئات العمرية الأكبر، بينما نادر إصابة الأطفال الصغار به، كما يصنف النوع الثالث من الأمراض التي أصبحت منتشرة بعد أمراض سرطان الدم، والأورام اللمفاوية.

السركومة العظمية osteosarcoma

يرجع مصدر الورم الخبيث للخلايا المنتجة للعظم، وتعمل بتشكيل مادة أوستيوئيد وتعد هي المرحلة الأولى لتكون العظم، ويصاب بالسركومة العظمية نسبة تجاوزات ال 50% من الأشخاص الناشئين، وتظهر بمناطق النمو السريعة مثل الكتف، والفخذ، والركبة، ولوحظ أن نسبة الإصابة لدى المرضى الذين لديهم ورم آرومي شبكي منتشرة بصورة كبيرة أو أجزاء الجسم التي سبق معالجتها بالأشعة.

يتميز هذا النوع من أنواع سرطان العظم بارتفاع نسبة الشفاء منه بالمقارنة بالإصابة بالأورام في مناطق الأطراف، وتصنف السركومة على حسب الخلايا المسيطرة على التورم.

قد يهمك أيضا أعراض سرطان الدم المتأخرة Leukemia

أعراض سرطان العظام

  • وجود آلام بالعظام.
  • ملاحظة تورم أو آم بالقرب من المنطقة المصابة.
  • فقدان غير مبرر للوزن.
  • وجود ضعف بالعظم يؤدي إلى حدوث كسر.
  • الشعور بالإرهاق.

علاج سرطان العظام:

  1. إجراء جراحة:

يقوم الأطباء في الكثير من الحالات بإجراء جراحة للمريض، وذلك لاستئصال السرطان، وجزء من العظام المحيط به، وقد يلجأ الطبيب بالنسبة لحالات الغصابة الكبيرة إلى استئصال الطرف كله.

2.العلاج الإشعاعي:

يتعرض له المريض من خلال النوم على على طاولة، ويدور حوله جهاز إشعاعي لاستهداف المناطق المصابة، ويزيد هذا الإجراء عدم تعرض المريض لبتر الطرف المصاب.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق